• default color
  • red color
JA slide show

Bienvenue dans mon univers

 
"Je me consacre à la peinture et à la sculpture pleinement et entièrement depuis plusieurs années et ce, parallèlement à ma fonction de chirurgie dentaire. C’est avant tout le besoin et le désir de m’interroger sur les profondeurs de la nature humaine, sur ce qui me touche chez l’Autre, tour à tour la douceur de vivre, la mélancolie, comme le plus profond désarroi, essayant d’exhaler à travers chaque œuvre l’une des émotions, l’un des sentiments que chacun peut rencontrer dans la vie.
 
Parmi les thèmes chauds que j'aborde dans mes œuvres, la femme et l’enfant occupent la première place viennent ensuite les problèmes sociaux, la vieillesse abandonnée ainsi que d'autres thèmes portant sur le traditionnel et le scientifique".
Home Articles الفنانة التشكيلية ليلى أمداح
الفنانة التشكيلية ليلى أمداح Imprimer Email
Écrit par Ameddah Leila   
Jeudi, 13 Janvier 2011 20:48

 

 جريدة النصر-يوم الاحد 23/11/2008 -الفنانة التشكيلية ليلى أمداح

تمنيت لو ان كل طبيب في العالم يرسم لوحة واحدة.

 ليلى أمداح فنانة تشكيلية من مدينة باتنة وهي ايضا طبيبة جراحة اسنان وبين الجراحتين انامل واحدة ترسم الحياة و تمنحها في الحالتين ابدعت في كسر الوان الاشياء واعطتها و منحتها الحياة دون الالتزام بجغرافيا اللوحة و الوانها وهي هكذا من مدينة لاخرى تعيش الفرح .


النصر : النص هو عندك لوحة .. هو ايضا لون .. كيف تعودين او تعبرين من وضع اول مهني ببعد اجتماعي الى اخر ابداعي رؤيوي و فلسفي ؟

ليلى امداح : الانسانة موجودة في الحالتين و التي تستدعي في كل الحالات هذا الحضورالمكثف للانا بكل ابعاده فتصور لو ان كل اطباء العالم فنانون او رسامون فان الامر دون شك سيتغير على مستوى التعامل مع الحالات وشخصيا اجد صعوبة كبيرة في التخلص من الصرامة المعريفية للجراح لدخول عالم الالوان و المثالية الابداعية غير انني اجد الراحة التي تمنحني قوة التفحص و التمعن في اغفاءات اللحظة التي توقض الحاسة الابداعية و تمكنني من الشعور بانني لم اعد انا الجراجة المختصة المدققة في مختلف عمليات الجراحة التي و عكس الحالة الاولى لا تحتمل الخطا فاجد راحتي في تغيير الاشكال و الالوان الى ان تمتلا اللوحة بالوان و اشكال موحية بالحياة

النصر: يشعرالمتمعن في مجمل اعمالك او ما هو معروض اليوم انك من لوحة لاخرى تغيرين بصرامة فنية ايقاع الاشياء و الاشكال و الالوان ما يشكل في النهاية جملة مركبة باحترافية كبيرة تتطلب قراءة ما خلفها من ابعاد ؟

ليلى أمداح : لكل فنان تشكيلي اطاره ونظامه ورؤيته و الوانه الغالبة و التي تعكس دون شك حالة الفنان و طبيعة افكاره التي لا يمكن ان تتشابه لاختلاف مستويات الرؤية و الابداع و التجربة عند كل فنان و انا في كل هذه الحالات ارسم اناي ارسم ذاتي و لا يمكن ان اخرج عن هذا الاطار لانني ساقول لحظتها اشياء لا تعنيني فنيا و لا اعرف نفسي من خلالها فانا لو وضعت خطا واحدا في لوحة اخرى ليست لي فهو بكل تاكيد معنى و دلالة ذاتية وقد اصبحت بفعل الالتزام مع الالوان لا اعرف كيف ارسم دون هدف دون قول شيء , المعنى مهم في اللوحة و لهذا لا ادقق في التقاصيل و لا افسر الحياة بمعناها العادي كما لا اجملها ايضا لانني لست معنية بالاوضاع بقدر ما انا مسؤولة عن انتاج عمل لا يحمل صفات الرداءة الفنية حتى انني احس في بعض اللوحات انني اكتب لكن لغتي غير مفهومة و لا تقرا بسهولة...

حاورها عبد الوهاب تمهاشت
Mis à jour ( Jeudi, 13 Janvier 2011 23:06 )
 

Aperçu ...

Ameddah leila

Sample image

Nationalité : Algérienne

Contacts

Adresse: B.P Nr:469; an nasr, Batna, 05000, Algérie
Email: info@leila-ameddah.com